Web Analytics Made Easy - StatCounter

Electronic educational platforms (eep) - المنصات الإلكترونية التعليمية

 

كلية الآداب والعلوم الإنسانية
 
المنصات الإلكترونية التعليمية

Electronic Educational Platforms (EEP)

المنصات عبارة عن مواقع إلكترونية تعليمية تطرح دورات قصيرة عامة ومتخصصة مجانية والحصول على شهادة معتمدة من قبل جهة اصدارها بالتعاون مع مؤسسات أكاديمية عالمية مرموقة فور اكمال الدورة بنجاح. كما وتعد مثل هذه الدورات من انظمة التعليم المفتوحة المصدر.

وذلك بإتباع الخطوات التالية:

  1. تحديد المنصات التي تطرح دورات تناسب تخصصك واهتماماتك.
  2. التسجيل في تلك المنصات مجانا بواسطة بريدك الإلكتروني الشخصي (مع مراعاة كتابة الاسم الكامل الصحيح ليتم طباعته لاحقا على الشهادات).
  3. تسجيل الدخول بعد تفعيل الرابط الذي سيتم ارساله على بريدك الإلكتروني (اسم المستخدم وكلمة المرور: هو الاسم المستعاروالرقم السري الذي حددته لنفسك خلال عملية التسجيل بالمنصة).
  4. اختيار الدورات المناسبة لك والإطلاع على اهم تفاصيلها مثل: مدة الدورة (بالأسابيع/ بالساعات)، محتوى الدورة (أقسامها).
  5. البدء بحضور الدرات التي اخترتها (فيديوهات مسجلة/ فيديوهات مباشرة)، مع مراعاة أن الفيديوهات المباشرة تتطلب منك حضورها في وقت محدد).
  6. أخيرا، طباعة الشهادة فور تحقيقك لدرجة الاجتياز المحددة للدورة (بالعادة 60-70 %).

أنواع المنصات:

  1. منصات شاملة: تعنى بطرح الدورات ذات المهارات العامة (مهارة التواصل، الإدارة الذاتية، ... إلخ).
  2. منصات متخصصة: تعنى بطرح الدورات التخصصية (مجال الحاسوب، مجال اللغة الإنجليزية، مجال الهندسة، مجال التربية، ... إلخ).
  3. منصات تستهدف شريحة معينة مثل المعلمون، المهندسون، المحامون، الأطباء، ... إلخ.

فوائد هذا النوع من الدورات:

  1. تجديد المعارف وتطوير المهارات بشكل ذاتي دون الحاجة لبذل المال أو عناء الإنتقال لأماكن تقديمها.
  2. تنمية مهارة التطوير الذاتي بمرونة من حيث الزمان والمكان.
  3. الحصول على شهادات مهنية لتدعيم سيرتك الذاتية, وبالتالي زيادة فرصة التوظيف والترقيات.
  4. تزويد الخريجين بأهم المهارات المطلوبة لسوق العمل.
  5. مواكبة تطورات القرن ال 21 التقنية.

 

المنصات الرائدة (عربية وعالمية):

 

لمزيد من المعلومات وكيفية التسجيل في هذه المنصات، يرجى التواصل مع

 قسم التربية بكلية الآداب والعلوم الإنسانية.